blank

أسباب واعراض حموضة المعده

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 10 ديسمبر 2019
أسباب واعراض حموضة المعده

حرقة المعدة

الشعور بحرقة و حموضة المعده هو من الألآم الأكثر شيوعاً بين الجميع حيث لأن أسباب حدوثه قد يقوم بها الكثير خاصة من عاشقي تناول الطعام في ساعات متأخرة أو ممن يحبون أخذ قيلولة بعد تناول الوجبات مباشرة وفي جميع الأحوال حتى وأن لم تشكل حموضة المعده خطراً كبيراً على الصحة فإنها تجعل المصاب بها يشعر بالألم وعدم الراحة لذا يجب تناول الأدوية المناسبة للقضاء عليها فوراً.

أسباب الإصابة بحرقة المعدة

  • تناول كميات كبيرة من الطعام دفعة واحدة.
  • الإصابة بارتجاع المريء.
  • الإفراط في تناول الأكلات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والمواد الدسمة والبهارات الحارة.
  • تناول أدوية مضادة للاكتئاب.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الإكثار من تناول الوجبات السريعة والمقلية والمشروبات الغازية.
أسباب الإصابة بحرقة المعدة
أسباب الإصابة بحرقة المعدة

أعراض الإصابة بــ حموضة المعدة

  • الشعور بألم شديد في الجزء الأعلى من الصدر يشبه الاحتراق وخاصة بعد تناول الطعام.
  • الشعور بمرارة في الفم.
  • الشعور بطعم لاذع بالفم.
  • ازدياد الإحساس بالألم خاصة عند النوم

متى يجب استشارة الطبيب

  • تكرار الشعور بحرقة المعدة مرتان بالأسبوع.
  • استمرار ظهور الأعراض المؤلمة بالرغم من تناول مضادات الحموضة المتعارف عليها.
  • عدم القدرة على البلغ.
  • الشعور بالغثيان والقيء بشكل مستمر.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ من دون القيام بإتباع حمية غذائية.
  • فقدان الشهية.
  •  صعوبة في تناول الطعام والشعور بعدم الراحة.

بعض العوامل التي نزيد من خطر الإصابة بـ حموضة المعده

  • الإصابة بالوزن الزائد يشكل خطراً كبيراً بسبب الضغط الزائد على المعدة والحجاب الحاجز.
  • حدوث الفتق الحجابي لأنه قد يتسبب بضعف عضلة الصمام لأسفل المريء مما يزيد من الشعور بحرقة المعدة.
  • مرور المرأة بفترة الحمل.
  • مرضى الضغط المرتفع لأن تناول بعض الأدوية تسبب حرقة المعدة.
  • السعال الشديد الذي يحدث عند الإصابة بنوبات الربو قد تعيق حركة التنفس وبالتالي تؤدي إلى عدم توازن الضغط على الصدر والبطن.
  • مرضى السكر من النوع الثاني بسبب بطء عملية الهضم.

كيف يتم تشخيص الإصابة بـ حموضة المعده

  • الكشف المبدئي على المريض ومعرفة جميع الأعراض الظاهرية ومعرفة النظام الغذائي.
  • خضوع المصاب للتصوير بالأشعة السينية لكلاً من المريء والمعدة.
  • إجراء المنظار عند الحاجة على المريء وأخذ عينة من الخلايا لفحصها.
  • القيام باختبارات فحص الحامض المتنقل لقياس المدة التي يستغرقها لوصوله للمريء.
  • الخضوع لاختبار قياس حركة وضغط المريء.

مضاعفات الإصابة بـ حموضة المعده

  • التهاب المريء.
  • ضيق المريء.
  • احتمالية الإصابة بسرطان المريء.

نصائح للوقاية من الإصابة بـ حموضة المعدة

  • إتباع نظام غذائي صحي متوازن يحتوي على الألياف الطبيعية والفيتامينات وبعيداً عن المواد الدسمة والضارة.
  • تناول وجبة العشاء في وقت مبكر قبل الخلود للنوم.
  • عدم الإفراط في تناول مضادات الحموضة.
  • عدم ارتداء الملابس الضيقة خاصة عند تناول الطعام.
  • الإكثار من تناول السوائل وخاصة الماء في فترات اليوم.
  • تقسيم الوجبات الثلاثة على وجبات صغيرة عند الشعور بالتعب.

المصادر و المراجع

Gastric acid

إقرا أيضا :  أسباب وأعراض الصداع المستمر

ء

17 مشاهدة