الحمل والولادة

أسباب وأعراض وعلاج بواسير الحمل

كيفية علاج بواسير الحمل وأهم أسبابها وأعراضها

علاج البواسير فترة الحمل

بواسير الحمل ممكن أن يصيب الكثير من السيدات الحاومل حيث تتعرض الحامل لتمدد الأوعية الدموية التي تقوم على تنظيم حركة الأمعاء نتيجة لضعفها عند الضغط عليها، وتخرج من فتحة الشرج مسببة الألم الشديد أثناء التبرز، فما هي أهم المعلومات حول بواسير الحمل.

أعراض البواسير خلال فترة الحمل

  • نزول بعض قطرات دم من فتحة الشرج خلال عملية التبرز.
  • وجود إفرازات مخاطية بعد الإخراج.
  • الشعور بحكة في منطقة الشرج.
  • الشعور بالألم أثناء التبرز نتيجة خروج قطعة طرية من اللحم حول فتحة الشرج.
إقرا أيضا:  المراحل المختلفة للحمل والولادة
أعراض البواسير خلال فترة الحمل
أعراض البواسير خلال فترة الحمل

أسباب الإصابة بالبواسير خلال فترة الحمل

  • زيادة إفراز هرمون البروجسترون الذي يؤدي إلى حدوث ارتخاء للأوعية الدموية، مع زيادة تدفق الدم في نفس الوقت داخل جسد الحامل، مع ضغط الرحم على الأوردة الموجودة في منطقة الشرج الأمر الذي يؤدي إلى تدلي هذه الأوردة خارج الشرج، نتيجة ضعفها.
  • الإصابة بالإمساك كثيراً.
  • قد يكون الإصابة بالإمساك ناتج من طرد الجسم للسوائل المحتفظ بها للحفاظ على الجنين بعد الولادة لإنتاج الحليب، وبالتالي تعمل على تدلي البواسير.

علاج بواسير الحمل

  • بلل قطعة من القماش بالماء البارد ووضعها على فتحة الشرج للتقليل من الألم والشعور بالحكة.
  • الاهتمام بتنظيف فتحة الشرج جيداً بعد الانتهاء من عملية الإخراج، دون استخدام مناديل مجففة، بل تكون مبللة حتى لا يزيد الألم.
  • دفع البواسير المتدلية داخل فتحة الشرج بعد تنظيف اليد جيداً.
  • قد يساعد الطبيب في تقليص حجمها بعد الولادة عن طريق الأشعة تحت الحمراء.
  • عمل عملية التطويق، وذلك بتطويق منطقة الشرج بشريط مطاطي يعمل على منع الدم من التدفق إلى هذه المنطقة وبالتالي تصغر وتنكمش.
إقرا أيضا:  أعراض الحمل في سن الثامنة والأربعين

طرق الوقاية من الإصابة بـ بواسير الحمل

  • شرب كميات كافية من الماء، حيث يفضل أن لا تقل الكمية عن 6-8 أكواب في اليوم حيث أن ذلك يعمل على تحريك الأمعاء وتليينها.
  • تجنب شرب المواد التي تحتوي على الكافيين، كالشاي والقهوة، لمنع الجفاف للجسم.
  • محاولة تجنب الإصابة بالإمساك على قدر الإمكان.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الألياف التي تقوم على تسهيل حركة الأمعاء والمعدة، كالخضراوات والفواكه، والحبوب الكاملة.
  • الإسراع في قضاء الحاجة عند الشعور بذلك، حتى لا يكون البراز أكثر صلابة أثناء التبرز مما يُسبب مشكلة عند الإخراج.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة كالمشي حيث أن ذلك يقوم بتليين حركة المعدة.
  • أداء تمارين قاع الحوض حيث أن ذلك يعمل على زيادة تدفق الدم حول منطقة الشرج وبالتالي تسهل عملية التبرز، وتقوى العضلات في المهبل والمستقيم، مما يؤدي إلى تقليل الإصابة بالبواسير.
  • عند الإصابة بالإمساك لا يُفضل استخدام الدفع للإخراج، ولكن الانتظار قليلا ثم المحاولة مرة أخرى بعد تناول كميات من الماء والألياف لتساعد على تسهيل عملية الإخراج.
إقرا أيضا:  أسباب الم اسفل البطن للحامل

المصدر:

-

https://www.almrsal.com/post/78054

السابق
أسباب وأعراض تضخم الغدة الدرقيه
التالي
طريقة عمل الجلاش بخلطة البيتزا