أسباب وأعراض وعلاج الشوكة العظمية

كتابة: إسراء أحمد - آخر تحديث: 11 ديسمبر 2019
أسباب وأعراض وعلاج الشوكة العظمية

ما هي الشّوكة العظميّة

الشوكة العظمية هي حالة مرضية تنتج عن ترسب الكالسيوم في كعب القدم مما يسبب نتوء عظمي على الجانب السفلي من الكعب، وهو ما يسبب آلام شديدة، تزداد حدتها بمرور الوقت، ويعتقد المصاب أن هذا الألم ناتج عن وجود شوكة أو جسم غريب في الكعب، وهي شائعة بشكل خاص بين الرياضيين الذين يمارسون الأنشطة الرياضية مثل الجري والقفز.

أسباب الشوكة العظمية

  • حدوث التهاب في الغشاء المبطن للقدم الذي يمتد من كعب القدم للأصابع.
  • الوقوف لفترات طويلة بسبب طبيعة العمل كربة المنزل التي تحتاج للوقوف لساعات طويلة لأداء الأعمال المنزلية مثلا.
  • تؤدي السمنة والوزن الزائد إلى ظهور الشوكة العظمية.
  • إصابة مباشرة في العضلات أو الأربطة.
  • المشي لمسافات طويلة دون ارتداء حذاء مريح.
  • التهاب المفاصل وكدمات الكعب.
إقرا أيضا:  أعراض اضطرابات الغدة الدرقية

أعراض و مضاعفات الشوكة العظمية

أعراض و مضاعفات الشوكة العظمية
أعراض و مضاعفات الشوكة العظمية

لا يصاحب الشّوكة العظميّة في معظم الأحيان الشعور بالألم، لكن قد يصاحبها بعض الأعراض التالية:

  • الشعور بوجود دبوس داخل كعب القدم، وهو ما يسبب ألم شديد على المدى البعيد.
  • الشعور بألم في باطن الكعب، خاصة عند الاستيقاظ من النوم، والسبب في ذلك أن المواد الالتهابية تتراكم في كعب القدم أثناء النوم، وبالتالي تزيد حدة الألم عند الاستيقاظ لكن الحركة تساعد على سحب هذه المواد الالتهابية مع الدورة الدموية مما يقلل من حدة الألم، لكنها تتراكم مرة أخرى ليلا وهو ما يزيد من حدة الألم مرة أخرى.
إقرا أيضا:  أسباب وأعراض هشاشة العظام

ويلاحظ أن الشَوكة العظميّة لا تظهر إلا عن طريق الأشعة.

المضاعفات

  • تعتبر مضاعفات الشّوكة العظميّة أمر نادر الحدوث، ولكن يمكن أن يزداد الالتهاب لدرجة تؤدي إلى قطع الغشاء المبطن للقدم، وهو ما يتسبب في تسطح القدم فلات فوت.
  • الشعور بالألم الحاد المستمر نتيجة لتسطح القدم.

علاج الشوكة العظمية

يمكن تقسيم علاج الشّوكة العظميّة إلى عدة مراحل

  • المرحلة الأولى: تستخدم بها مضادات الالتهاب عن طريق الفم أو موضعية، ثم عمل تمرينات إطالة للغشاء المبطن للقدم والوتر الأخيلي، مع ارتداء أحذية طبية أو لينة.
  • المرحلة الثانية: العلاج الطبيعي الذي يعتمد على إجراء تمرينات وجلسات موجات فوق صوتية أو ليزر.
  • المرحلة الثالثة: تتمثل في الحقن الموضعي للكورتيزون، لكن يعيبه أن نتائجه غير مضمونة أي يمكن أن يتحسن الألم وفي حالات أخرى لا يتحسن بل ربما تزداد حدته بعد الحقن، بل يمكن أن يسبب قطع في الغشاء المبطن للقدم.
  • المرحلة الرابعة: الجراحة، سواء مفتوحة أو عن طريق المنظار، لتنظيف مكان الالتهاب وربما يلجأ الجراح إلى عمل قطع جزئي في الغشاء المبطن للقدم حتى يقل الألم ويحمي المريض من احتمالية حدوث قطع كامل فيه.
إقرا أيضا:  أسباب انقطاع الطمث المبكر

المصادر و المراجع

Sporotrichosis

مقالات ذات صلة

6 مشاهدة