الصحة

أسباب وأعراض مرض هاشيموتو

أسباب وأعراض مرض هاشيموتو

مرض هاشيموتو

مرض هاشيموتو :هو التهاب الدرقية اللمفاوي المزمن، والذي يؤدي إلى خمول الغدة الدرقية وقصورها، ويعتبر مرض مناعي ذاتي في الغدة الدرقية؛ يقوم بإنتاج أجسام مضادة لخلايا الغدة الدرقية، ويصيب الجميع دون استثناء، إلا أنه يكثر لدى النساء في مرحلة منتصف العمر، كما أنه ينتشر في شمال أمريكا، وفي المناطق التي يكثر فيها استهلاك اليود.

سبب التسمية

سمي هذا النوع من التهاب الغدة الدرقية نسبة إلى  الياباني ” هاكارو هاشيموتو”، الذي اكتشف ووصف المرض لأول مرة في عام 1912، ويعتبر “هاشيموتو” أول مرض مناعي ذاتي تم اكتشافه آنذاك.

أعراض مرض هاشيموتو

ترافق مرض التهاب الغدة الدرقية المزمن مجموعة من الأعراض، ومن هذه الأعراض:

  • تورم وانتفاخ الغدة الدرقية والذي يمكن ملاحظته من خلال بالجزء الأمامي من الحلق.
  • الشعور بالإعياء والتعب والخمول.
  • زيادة الوزن بشكل لافت وسريع.
  • زيادة الحساسية للبرد.
  • الإمساك.
  • جفاف وشحوب الجلد.
  • جفاف الشعر.
  • انتفاخ الوجه.
  • تقصف الأظافر.
  • فقدان الشعر.
  • تضخم اللسان.
  • آلام وتصلب العضلات والمفاصل.
  • ضعف العضلات.
  • نزيف الحيض المفرط و غزارة الدورة الشهرية لدى النساء.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • ضعف الذاكرة.

أسباب مرض هاشيموتو

لا توجد أسباب محددة لهذا المرض، ولكن تشير الدراسات الطبية أن أكثر أسباب الإصابة بالمرض تعود إلى:

  1. الوراثة ووجود تاريخ مرضي في عائلة المصاب.
  2. الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية الأخرى.
  3. خلل في الجينات وخاصة الجين (HLA-DR5).
إقرا أيضا:  أسباب وعلاج حصوات المرارة

الآثار الجانبية

تتطلب الإصابة بالمرض العلاج الطبي الفوري؛ خوفا من حدوث المضاعفات والآثار الآتية:

  • الإصابة بالدُراق: وهو تضخم الغدة الدرقية؛ نتيجة زيادة إفراز الهرمونات، حيث يعتبر قصور الغدة الدرقية أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لتضخم الغدة الدرقية، وقد يعوق الدُراق عملية البلع أو التنفس عند المصاب.
  • مشاكل القلب: تؤدي الإصابة بالمرض إلى ارتفاع مستويات الكولسترول منخفض الكثافة، مما يؤدي إلى تضخم القلب، أو قصور القلب.
  • الإصابة بالوذمة المخاطية: والتي تتمثل أعراضها بالشعور الدائم والخمول العميق وفقدان الوعي، وقد يتطور الأمر إلى غيبوبة مخاطية بسبب التعرض للبرد أو المهدئات أو العدوى أو أي إجهاد آخر على جسمك، ويذكر أن الوذمة المخاطية تتطلب التدخل الطبي الطارئ.
  • عيوب خلقية لدى الجنين إذا كانت الأم مصابة بالمرض.
  • قصور العمليات العقلية الذهنية.
  • مشكلات في وظائف الكلى.
  • الإصابة بالاكتئاب.
إقرا أيضا:  أسباب وعلاج رعشة الجسم المفاجئة

علاج مرض هاشيموتو

يتطلب العلاج التدخل الطبي المباشر، وقد يكون العلاج بإحدى الطرق الآتية:

  1. العلاج بالتحكم بمستوى الهرمونات، حيث يخضع المريض لجرعات من الهرمونات الاصطناعية لتعويض هرمونات الغدة الدرقية.
  2. العلاج باستخدام الأنظمة الغذائية الخالية من بروتين “الغلوتين” والمتواجد عادة في بذور القمح.
  3. العلاج بالليزر.
  4. العلاج بتناول جرعات عنصر “السيلينيوم”، حيث يحتوي على مضادات الأكسدة، التي بدورها تحسن أداء الجهاز المناعي في الجسم.

السابق
معلومات عن الحيوانات رأسيات القدم
التالي
قصة الضفدع والأميرة الصغيرة