أسباب وأعراض ضعف إفرازات البنكرياس

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 18 نوفمبر 2019
أسباب وأعراض ضعف إفرازات البنكرياس

ما هو البنكرياس 

البنكرياس غدة مركبة، ولها إفراز خارجي صامدي، وهو عبارة عن إنزيمات يفرزها لهضم البروتينات تعرف بالتربيسين والليبار لهضم الدسم، حيث يعمل البنكرياس على هضم الكربوهيدرات إنزيم الأميلاز، وقد تفرز الخلايا المبطنة اللاقنوية، ووظيفتها تجعل العصارة البنكرياسية قلوية، وتذهب هذه البيكربونات مع الإنزيمات إلى الاثني عشر، ومساعدة العصارة الصفراوية تبدأ في هضم الأغذية عند نقص إفراز البنكرياس الخارجي، حيث يحدث صعوبة في موازنة درجة الحموضة في الاثني عشر، وسوء الامتصاص، ويقلل من فاعلية الإنزيمات 

أسباب ضعف إفرازات البنكرياس

  • تؤدي إلى نقص الإفراز الخارجي، والتهاب البِنكرياس المزمن، ويأتي من كثرة الكحول الوراثي، والتدخين، وبالتالي يأتي بزيادة الخطر في قصور البِنكرياس، ونسبة قصور البِنكرياس 2% بعد التهاب البِنكرياس الحاد، ومعدل 30% يعد التهاب البِنكرياس الشديد الحد.
  • الأورام الخبيثة، ولا يمكن إزالتها، وتكون في رأس البِنكرياس، ويكون نسبة تضرر البِنكرياس 60% إلى 90% ولكن تصبح النسبة قليلة إذا كانت الأورام في جسم البِنكرياس.
  • العمليات الجراحية في البنكرياس، ويحدث قصور على حسب نوع الجراحة.
  • ويحدث قصور في البنكرياس في داء السكري بنسبة 25% إلى 74% وقصور البنكرياس في النوع الأول أعلى من النوع الثاني، ويوجد بعض الأمراض الوراثية التي ينتج عنها خطورة في الافراز الخارجي للبنكرياس، وهو التليف الكيسي الذي يحدث فيه إفراز مخاط لزج، ويعطل عمل الخلايا العنبية، ويوجد 75 % من الأطفال مصابين بالتليف الكيسي، ويختلف خطر الإصابة لكل نوع أما السبب الوراثي الثاني هو متلازمة شواخمان واليموند وهو اضطراب نادر

أعراض ضعف إفرازات البنكرياس

أعراض ضعف افرازات البنكرياس
أعراض ضعف افرازات البنكرياس
  • فقدان الوزن عند المريض
  • الآلام بالبطن 
  • براز دهنيًا ذو رائحة منفرة
  • تشنجات
  • سوء التغذية
  • أيضًا من الممكن أن يحدث للمريض فقدان شهية

طرق التشخيص 

  • يمكن أن يشخص المرض عن طريق الأشعة السينية.
  • أشعة الرنين المغناطيسي
  • الأشعة المقطعية
  • ويوجد طرق أخرى للكشف عن قصور الإفراز لدى البنكرياس، وهي اختبار إنزيم الايلاستاذ في البراز، واختبار التنفس بواسطة ثلاثي الفلبيسيريد، واختبار الدهون التي توجد بالبراز، وهذه الاختبارات غير متوفرة إلا في معامل تحاليل قليلة، والأكثر انتشارًا اختبار الدهون البرازي، وقد تؤخذ من الوقت 72 ساعه، وفيه يحرص الطبيب على وضع المريض لنظام خاص حيث يتناول كمية من الغذاء تحتوي على 100 جرام من الدهون يوميًا ليكشف عن سوء الامتصاص؛ لأن كل حوالي ٧ جرام من كل مائة جرام دهون تنزل في البراز، ويقابل المريض صعوبات عند الاختبار هذا؛ لأنه يجد صعوبة في تجميع البراز، وتسجيل كمية الدهون.

المصادر والمراجع

Pancreatic Insufficiency

إقرا أيضا :  ما هي أسباب الدوخة وعدم الاتزان

17 مشاهدة