الحمل والولادة

أسباب وأعراض الولاده المبكره

الولاده المبكره الأسباب والأعراض

نبذة عامة

تعرف الولاده المبكره بالولادة التي تحدث قبل الأسبوع 37، وتعد الولاده المبكره خطرا على صحة الام والجنين حيث يجب ان يتم الحمل ما يُقارب ال40 أسبوع، وبالرغم من خطورة الأم إلا أنه لا يُعرف سبب معين لحدوث هذا، ولكن لتلافيه أو على الأقل التقليل منه يجب معرفة التعامل بطريقة صحيحة مع الجسم خلال فترة الحمل.

أسباب الولاده المبكره

  • الحمل في توأم أو أكثر.
  • بعض الولادات المبكرة في السابق.
  • اضطرابات في المهبل أو الرحم أو المشيمة.
  • المخدرات، أو الكحول، أو التدخين.
  • التلوث الذي يُصيب السائل الأمينوسي أو الجهاز التناسلي.
  • بعض الأمراض المزمنة مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة الوزن أو النقص فيه قبل الحمل.
  • الزيادة في الوزن خلال فترة الحمل.
  • الضغوط الحياتية.
  • حدوث اجهاض متكرر في السابق.
إقرا أيضا:  ماهي اعراض الحمل

أعراض الولادة المبكرة

الولاده المبكره الأسباب والأعراض
الولاده المبكره الأسباب والأعراض
  • حدوث تشنجات في أسفل البطن قد يصل خلال الساعة لـ8 مرات.
  • الشعور بآلام تشبه آلام الدورة الشهرية.
  • ألم في أسفل الظهر خفيف.
  • الشعور بالضغط الزائد في منطقة الحوض.
  • إسهال.
  • نزيف مهبلي.
  • خروج سائل من المهبل.

مضاعفات الولاده المبكره

  • الجنين يكون وزنه ضعيف، ولديه صعوبة في التنفس نتيجة عدم اكتمال الرئتين.

كيفية تلافى حدوث الولاده المبكره

  • عند الشعور بتقلصات قبل موعد الولادة يُنصح بشرب نصف لتر من الماء أو العصير،    وفي حال استمرار التشنجات أو التقلصات يجب الاستلقاء والأفضل على الجانب الأيسر.
  • يُنصح أيضا بالراحة التامة، بالرغم من عدم وجود دراسات تؤكد أن هذا الأمر يمنع من مضاعفات الولادة المبكرة.
  • التوجه إلى المستشفى في حالة استمرار التقلصات والتشنجات، لمعرفة حال المخاض وحال عنق الرحم عن طريق الأشعة.
  • استخدام الأدوية لإيقاف هذه التشنجات.
  • إذا وصل الأمر إلى ذروته، ولا يمكن إمداد الحمل للوقت المحدد، ونتيجة لتلوثات أو مضاعفات تهدد حياة الأم والجنين، فإن الولادة المبكرة هي الحل، ولكن يجب الأخذ في الاحتياط أمور، مثل إعطائها بعض الأدوية التي تعمل على تأخير الولادة ولو لوقت قصير، ويجب أيضاً إعطاء الحامل الستيرويدات التي تعمل على سرعة نضج رئة الجنين.
إقرا أيضا:  أسباب وكيفية الامساك اثناء الحمل

الوقاية من حدوث الولاده المبكره

  • متابعة مراحل الحمل، ويقوم الطبيب بتقييم حالة الأم والجنين.
  • المحافظة على التغذية السليمة أثناء الحمل.
  • الاهتمام بأخذ حمض الفوليك، الحديد، الكالسيوم، البروتين، أخذ حبوب الفيتامينات التي تؤخذ قبل الحمل.
  • في حالة وجود أمراض مزمنة كالسكري، وارتفاع ضغط الدم، يجب المحافظة على استقرار الحالة قبل الحمل.
  • إذا بدأت دلالات على حدوث ولادة مبكرة يجب تقليل النشاط، وتقليل فترة وقوف الحامل.
  • استخدام الأدوية تحت إشراف الطبيب، وتجنب أخذ أي مواد ضارة، مثل التدخين والكحول.
إقرا أيضا:  نغزات في الثدي من علامات الحمل

المصادر والمراجع

-

إسراء أحمد

إسمي إسراء أحمد كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
أساليب السيطرة على الذات
التالي
كيفية تجفيف التمر