أسباب نقص الحليب عند المرضع

كتابة: إسراء أحمد - آخر تحديث: 16 يناير 2020
أسباب نقص الحليب عند المرضع

نقص الحليب عند المرضع

نقص الحليب عند المرضع امر مزعج وتقوم أغلب منظمات الصحة بإرشاد الأم إلى الرضاعة الطبيعية حتى ستة أشهر لأن الحليب هو الغذاء الرئيسي للطفل في تلك المرحلة فمنهم من يوقف الرضاعة بشكل مبكر بسبب نقص الحليب عند المرضع ومنهم من يستمر في الرضاعة لعمر معين .

العوامل التي تسبب نقص الحليب عند المرضع

العوامل التي تسبب نقص الحليب عند المرضع
العوامل التي تسبب نقص الحليب عند المرضع
  • الإصابة ببعض المشاكل الهرمونية، والتي قد تؤدي لوجود بعض المشاكل، والخلل في الهرمونات، والغدد إلى ضعف الحليب عند الأم لأن من وظيفة تلك الهرمونات إرسال الإشارات للثديين لزيادة إنتاج الحليب، ومن بعض هذه المشاكل زيادة أو ضعف نشاط الغدة الدرقية، أو الإصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم.
  • القيام ببعض العمليات الجراحية في منطقة الثدي، فقد تؤثر تلك العمليات الطبية أو التجميلية التي حدثت في الثديين، وتؤدي إلى بعض المشاكل، والاضطرابات في إنتاج وضخ الحليب بعد ذلك ويحدث هذا التأثير بسبب الطريقة التي حدثت بها العملية، والوقت بين العملية والطفل الجديد وأيضا إذا حدث مضاعفات بعد تلك العملية، ولذلك تلجأ بعض الأمهات إلى استخدام الحليب الصناعي.
  • استخدام بعض موانع الحمل الهرمونية فمعظم النساء الذين يستخدمون موانع حمل هرمونية، يجدون أن كمية الحليب قد ضعفت عما سبق، وذلك إذا تم استخدام تلك الموانع خلال الأربع شهور الأولى من عمر الطفل.
  • عدم استطاعة الطفل على الرضاعة هناك بعض الأطفال لا تستطيع الرضاعة بطريقة جيدة لوجود بعض المشاكل مثل اللسان المربوط أو الشفة الأرنبية.
  • عدم القيام بالرضاعة الليلية فهناك بعض البرامج التي ترشد الأمهات لترك الطفل للنوم أثناء الليل لفترات طويلة بدون رضاعة، ولأن هرمون البرولاكتين المسئول عن نقل الإشارات للثديين لزيادة إنتاج الحليب خلال الفترة الليلية، وبذلك هي تقوم بإلغاء وظيفة هذا الهرمون.
  • استعمال الحليب الصناعي خلال الفترة الأولى من ولادة الطفل حيث ينتج الثدي كميات مناسبة من الحليب تكفي الطفل، ويعتبر استعمال الحليب الصناعي خلال هذه المرحلة يقلل الكمية المنتجة.
إقرا أيضا :  أعراض الحمل المبكرة جداً جداً

بعض الطرق لتجنب نقص الحليب عند المرضع

  • يجب البدء بالرضاعة الطبيعية بعد الولادة مباشرة لأن ذلك يساعد الطفل على الإحساس بجسد الأم من خلال الرضاعة.
  • يجب إرضاع الطفل بصورة مستمرة خلال الأسابيع الأولى من الولادة ما بين 8 إلى 12 يوم أي بمعدل كل ساعتين أو ثلاث ساعات.
  • يجب التأكد من أن الطفل يقوم بالرضاعة بشكل سليم، وينصح بعض الأطباء إلى الإنتباه للطفل، وهل يستطيع الرضاعة من ثدي الأم بطريقة سليمة ويجب مراعاة وضعية جسم الطفل خلال فترة الرضاعة.
  • يجب ملاحظة وجود أي مشاكل تخص الرضاعة وأن الطفل يمكن أن يقوم بالرضاعة من ثدي واحد فقط خلال الرضعات ولكن ذلك قد يؤدي إلى ضعف كمية الحليب، فيجب القيام بشفط الحليب من الثدي الأخر الذي لم يقوم الطفل بالرضاعة منه.
إقرا أيضا :  تطعيمات الحامل أثناء فترة الحمل

المصادر والمراجع

13 مشاهدة