طفلي

أسباب العصبية عند الأطفال

العصبية عند الأطفال

عصبية الطفل

لك أن تتخيل حجم المسؤوليات والمشاكل التي تواجهها الام مع اطفالها، خاصة في العقد الأول من اعمارهم، و ذلك
لأن اي تصرف خاطئ قد يحدث ضرر في الطفل أو في نفسيته أو في عقله، حيث يجب على الأمهات التعامل
بحذر شديد مع أطفالهن، خاصة إذا ما كانوا ذو نمو صاخب، ومن من يحبون الحركة، ومن اهم المشاكل التي تواجه
جميع الأمهات في التعامل مع اطفالهن، هي عصبية الطفل والتي تصنف بانها زائدة عن حدها الطبيعي، أو انفعالية بدرجة لا تناسب عمره، و للتعرف على أسباب العصبية عند الأطفال ، تابع هذا المقال.

أسباب العصبية عند الأطفال

تمكن أخصائيي علم نفس الأطفال من حصر أهم أسباب العصبية عند الأطفال و أكثرها شيوعا، في ما يلي:

  • تعتبر الأوضاع الأسرية في المنزل، العامل ذو درجة التأثير الكبرى على سلوك الطفل وتصرفاته، ففي حال ان كان
    الجو الأسري داخل المنزل مشحونا بالتوتر والمشاكل والضغط النفسي في معظم الأوقات، فعنده ومن المؤكد ان
    يؤثر سلبيا على سلوك الطفل، فيجعله اكثر حساسية، ودائم العصبية، وقد تكتسب سلوكياته الصفات العدائية تجاه الآخرين.
  • إن عدم تقديم الحب والإهتمام بدرجتيهما المطلوبة من قبل الأهل للطفل، تدفعه إلى أن يعبر عن حاجنه إلى حنان
    الأم وسند الأب وعطفه بالغضب أو الصراخ أو التحسس من أي موقف قد يواجهه، ويجعله عدائيا تجاه اي نقد، فغياب
    حب الأم والأب واهتمامهم من أهم أسباب العصبية عند الأطفال.
  • تؤدي بعض السلوكيات التي يتم التعامل مع الطفل فيها إلى تشويهه نفسيا دون أي علامات حتى ينفجر الطفل
    غضبا، وتتمثل بعض هذه السلوكيات في شتم الطفل، ضرب إخوته له، شعوره بالظلم في بعض الأحيان.
  • من الممكن أن يكتسب الطفل طابع العصبية من أحد والديه، فعندما تكون الام أو الأب في حالة عصبية دائمة، ينعكس
    هذا على الطفل الذي قد بدا للتو باستكشاف العالم وتعلم العادات من والديه، فانعكاس طابع العصبية من احد الوالدين، يولد جانبا عصبيا في شخصية الطفل.
  • تؤثر أساليب تربية الطفل في صقل طباعه وشخصيته، فمثلا عند قيام الاهل باتباع اسلوب إجبار الطفل على
    إطاعة كل اوامرهم رغم رفضه لها، تدفعه لأن يبدا بالإعتراض بطرق الصراخ أو الغضب، وذلك لما استخدمه والداه من أسلوب يلغي شخصيته أو يطمس هويته. 
  • قد تحدثنا عن أثر المعاملة السيئية على نفسية الطفل وشخصيته، ولكن من الممكن أن تكون المعاملة الدلالية
    للطفل، ذات نفس الأثر إذا تم المبالغة فيها، فيجب على الأهل الموازنة في التعامل ما بين الدلال و الشدة والحزم.
  • من الممكن أن يكون السبب وراء عصبية الطفل سبب صحي، كأن يعاني الطفل من بعض الآلآم، أو الإسهال أو الإمساك، لذا فهو من المهم أخذ هذا الجانب بعين الإعتبار، لأهميته.
إقرا أيضا:  لون عيون الأطفال: كيفية معرفة لون عيون الأطفال

السابق
كيفية إزالة علامات المكواة عن الملابس
التالي
علاج التهاب جفن العين