الزواج والحياة العاطفية

ما هي أسباب الطلاق

المرأة بعد الطلاق

بعد الطلاق يحدث الكثير من الأمور التي تكون إما سلبية أو إيجابية و ذلك حسب نفسية المرأة، فالطلاق أبغض الحلال في ديننا الحنيف، لكن حلله الله لأنه في بعض الأحيان يكون حل سلمي لإنهاء معاناة بعض النفوس البشرية، كما أن الطَلاق لا يمر بمرحلة واحدة، بل هناك عدة مراحل تؤدي لوصول الأزواج إلى مرحلة الطَلاق.

 أسباب الطّلاق

هنا نوعان من الطلاق، الأول طلاق رسمي تم فعلياً أمام القاضي والمحكمة الشرعية، أما الثاني الطلاق النفسي أي الغير رسمي، ويتم من خلال وجود فجوة بين الزوجين وانعدام النقاش بينهم وأساليب الحوار المختلفة.

أسباب الطلاق الرسمي

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الزوجين يلجأن الى فكرة الطلاق، ومن أهمها:

  • الغيرة الزائدة عن حدها بين الزوجين.
  • الخيانة من قبل أحد الزوجين.
  • فارق العمر الكبير بين الزوجين، وهذا يعمل على وجود فارق كبير بأسلوب التفكير وطريقة التفاهم بينهم.
  • استخدام الزوج أسلوب الضرب وألحاق الأذى بالزوجة مما يجعلها تطلب الطلاق.
  • الغضب المستمر قد يكون أحدى أهم الأسباب لطلب أحدهما الطَلاق.
  • الإهمال سواء كان لشخص الأخر أو الى الأطفال والبيت.

أسباب الطلاق النفسي

هناك أيضاً أسباب لوجود فجوة بين الزوجين أو ما يسمى بالفراغ العاطفي:

  • عدم وجود أساسيات هامة في الحياة كالثقة المتبادل وعدم الاحترام.
  • عدم التزام الزوجين بواجباتهم سواء كان اتجاه شخص الأخر أو أتجاه المنزل والأطفال.
  • وجود الملل والروتين الدائم في الحياة الزوجية.
  • دفاع كلا منهما عن نفسه وعمله، والعناد بالرأي .
  • عدم وجود توافق بينهم سواء في التفكير أو الاهتمامات.

مرحلة ما بعد الطلاق

تحدث العديد من الأمور مع المرأة بعد الطلاق قد تكون أيجابية وقد تكون سلبية حسب نفسية المرأة وتقبلها للأمر، وكما هو معروف الطلاق هو أنفصال الزوجين عن بعضهم البعض سواء بأرادتهم أو بأرادة شخص واحد منهم، ويتم الأنفصال أما عندما يلفظ الزوج لفظ الطلاق، أو أمام القاضي في وقت عدم وجود الزوجة وذلك بحسب الشريعة الإسلامية، تنصدم المرأة بعد الطلاق بالواقع.

إقرا أيضا:  افضل النصائح لتجنب الجفاف العاطفي بين الزوجين

تنصدم المرأة بحقيقتين بعد الطلاق وهما:

الحقيقة الأولى: نظر المجتمع الى المرأة المطلقة، فلا ينظر المجتمع الى الأسباب التي جعلت المرأة تنفصل عن زوجها، ولا يهتم أذ كانت مظلومة أو لا.

الحقيقة الثانية: تكمن الصعوبة في حال وجود أطفال لديها، فقد تحرم منهم في أي لحظة وخصوصاً اذ أردت زواج مرة أخرى، بالإضافة الى ضغط الشديد من الأهل والأقارب وذلك لتتزوج مرة أخرى لكي لا تبقى وحيدة.

المصادر والمراجع

المصدر

السابق
الوقت: كيف أنظم وقتي
التالي
ما هو علم الحيوان