الصحة

أسباب الشخير وطرق علاجه

أسباب الشخير وطرق علاجه

الشخير

أسباب الشخير :حالة تصيب الفرد أثناء نومه، تتمثل بخروج صوت خشن أو أجش، نتيجة تدفق الهواء أمام الأنسجة المتراخية في منطقة الحلق أثناء النوم، وهذا يؤدي إلى اهتزاز الأنسجة وصدور الصوت الخشن، ويذكر أن الشخير من الحالات التي تصيب الرجال بنسبة أكبر من النساء، ويعتبر من المشكلات الصحية المزعجة؛ حيث أنها تسبب صعوبة التنفس، والإصابة بالصداع، وعدم الشعور بالراحة أثناء النوم، والتهاب الحلق، والإصابة بالآم الصدر، بالإضافة إلى أنها تسبب الإزعاج والتوتر والأرق للأشخاص المحيطين بالمريض.

أسباب الشخير

يعود الشخير لعدد من الاسياب الصحية، أو بسبب العادات الخاطئة، ومن أهم أسباب الشخير:

  • الوراثة، حيث يمكن أن تنتقل عادة الشخير من الآباء إلى الأبناء عن طريق الوراثة.
  • التقدم بالعمر.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بالجيوب الأنفية.
  • انحراف الحاجز الأنفي.
  • احتقان الأنف المزمن.
  • ضيق الشعب الهوائية.
  • التهابات الجهاز التنفسي.
  • التهاب اللوزتين.
  • انسداد أنسجة الحلق.
  • اللحمية الزائدة في الأنف.
  • الإصابة بنزلات البرد.
  • الحنك الرخو.
  • الوزن الزائد.
  • طريقة النوم الخاطئة.
  • الإدمان على الكحول.
  • الإرهاق والإعياء والحاجة للنوم.
  • تناول بعض الأدوية، وخاصة أدوية الأعصاب.

أعراض الشخير – أسباب الشخير

يمتاز الشخير بحدوث الأعراض الآتية:

  1. الصوت الأجش المزعج أثناء النوم.
  2. صعوبة التنفس.
  3. انقطاع النفس أثناء النوم.
  4. الصداع والآم الرأس.
  5. الآم الصدر.
  6. تسارع معدل ضربات القلب.
  7. ارتفاع ضغط الدم.
  8. الأرق، وصعوبة النوم.
  9. قلة التركيز.
  10. الخمول والنعاس.
  11. سوء الحالة المزاجية.
  12. تراكم الغازات في البطن؛ وذلك نتيجة دخول كميات كبيرة من الهواء إلى الجهاز الهضمي عن طريق الفم.
إقرا أيضا:  ما يجب معرفته عن داء الدرن أو السل

علاج الشخير – أسباب الشخير

يمكن علاج حالات الشخير بأحد الطرق الآتية:

  1. زيارة الطبيب، ومعالجة الأسباب.
  2. الاستعانة ببعض الأجهزة الطبية التي تساعد في علاج الشخير.
  3. تغيير طريقة النوم، حيث يجب الابتعاد عن النوم على البطن أو الظهر، واستبدالها بالنوم على أحد الجانبين.
  4. رفع مستوى الرأس أثناء النوم.
  5. الإقلاع عن تناول الكحول.
  6. تجنب تناول المهدئات دون الاستشارة الطبية.
  7. شرب كميات إضافية من الماء.
  8. التخلص من الوزن الزائد.
  9. العلاج بالأعشاب.
  10. تناول المشروبات الساخنة قبل الخلود إلى النوم.

علاج الشخير بالأعشاب -أسباب الشخير

يمكن علاج الشخير باستخدام الأعشاب الآتية:

إقرا أيضا:  التبول اللاإرادي ومسبباته عند الكبار

الكركم

حيث يعمل الكركم على معالجة التهاب الجهاز التنفسي والأنف والحلق، ويقلل من نسبة الشخير المرتبطة بهذه الإصابات.

البابونج

حيث يعمل البابونج على معالجة نزلات البرد، كما يساعد في استرخاء العضلات؛ مما يساعد في تخفيف أعراض الشخير.

زيت الزيتون

يعمل زيت الزيتون على توسيع الممرات الهوائية، بشكل يسمح بدخول كميات إضافية من الأكسجين إلى الجهاز التنفسي، وتقليل حدة الشخير.

حب الهال

حيث يساعد على علاج الالتهابات، والتقليل من حدة أعراض الشخير.

الثوم

حيث يمتاز الثوم بقدرته الكبيرة على معالجة الالتهابات، وبالتالي التخفيف من أعراض الشخير.

النعناع

يمتاز النعناع بقدرته على معالجة الالتهابات وخاصة احتقان الأنف، كما يعمل على تهدئة العضلات واسترخائها؛ الأمر الذي يقلل حدة أعراض الشخير.

 

sleepfoundation

webmd

helpguide

mayoclinic

السابق
الإعلامية خديجة بن قنة
التالي
برنامج الأوتو بلاي