أسباب الخلافات الاسرية وطرق حلها

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 13 يناير 2020
أسباب الخلافات الاسرية وطرق حلها

مقدمة

لا يخلو بيت من الخلافات الاسرية فكل بيت يمر بكثير من الأزمات والخلافات ولكن مع اختلاف نوع الخلافات الاسرية  فهناك من لديه مشاكل مادية واقتصادية ومشاكل مع الأبناء وهناك من لديه مشاكل صحية وعاطفية وأخرى ثقافية، ولكن لا توجد مشكلة إلا ولها الحل الذي يصلح منها وفى هذا المقال سنتعرف على أسباب المشاكل الأسرية وطرق حلها أو كيفية علاجها.

أسباب الخلافات الاسرية

المشاكل العائلية التي توجد في الأسرة لها العديد من الأسباب كالآتي :

  • وجود فجوة كبيرة بين الزوجين بمعنى تباعد الفكر بينهما وذلك يكون نتيجة لعدم التوافق الاجتماعي والثقافي والاقتصادي بينهما، فيغيب بينهما الحوار لأن كل منهما لا يفهم الآخر.
  • سوء الأحوال الاقتصادية للأسرة ومرورها بكثير من الأزمات المالية مما يتسبب في كثرة نشوب الخلافات بين أفراد الأسرة بما فيهم الأبناء وعدم قدرة الزوج على القيام بمتطلبات الأبناء والزوجة ومن هنا ينشأ الخلاف وتكثر المشاكل.
  • غيرة الزوج أو الزوجة الغير طبيعية مما يشعر كل طرف بفقده للحرية وتضييق الخناق عليه وبالتالي تنعدم الثقة بينهما.
  • تسلل الملل والفتور في العلاقة العاطفية والجسدية بين الزوجين نتيجة لانشغال كل طرف عن الآخر.
  • عدم وجود الاحترام المتبادل بين الطرفين وتطاول كل طرف على الآخر بالألفاظ وقد يصل الأمر إلى التشابك بالأيدي.
  • تدخل الأهل من الطرفين بين الزوجين مما يؤدى إلى اتساع دائرة المشاكل وأحيانا صعوبة حلها بل من الممكن أن يحدث طلاق بين الزوجين.
  • الشعور بالندية فهناك الكثير من الرجال المتسلطة الأنانية التي لا تقبل بعمل الزوجة وترفض خروجها للعمل فيفتعل الزوج معها المشاكل من اجل أن تترك العمل لأنه يشعر بالندية من الزوجة تجاهه في حين انه يريد أن يشعر بأنه فقط المسيطر.
أسباب الخلافات الاسرية
أسباب الخلافات الاسرية

أساليب علاج الخلافات الاسرية

  • البعد عن العنف والعصبية ومحاولة استخدام الحوار الفعال فهو أنسب سلاح لعلاج المشاكل الأسرية، فمن حق الأبناء أن يسمع إليهم الوالدين ومن حقهم المناقشة حتى يصل الجميع إلى تحقيق الهدف من الحوار.
  • أن يتفهم كل فرد في الأسرة دوره ولا يقصر فيه بمعنى أن يفهم الأبناء أن الأب هو عماد الأسرة وهو المسئول الأول عنها، وان احترامه واحترام قراراته واجب وكذلك ضرورة تعاون الأبناء مع الأم في القيام ببعض أعباء المنزل.
  • استخدام الديمقراطية فلا يتشبث كل طرف برأيه ويحاول فرضه على باقي الأطراف بما فيهم الأبناء بل يجب التوصل لحلول وسط ترضى الجميع.
  • أن يكون هناك نظام وقواعد ولوائح تسير عليها الأسرة بحيث يكون هناك انضباط في التصرفات ولا تحدث المشاكل أو تتفاقم، فإذا عرف كل فرد ما له وما عليه فسوف يصل الجميع إلى بر الأمان.

المصادر والمراجع

14 مشاهدة