الإسلام والحياة

أذكار شاملة للمسلم

أذكار شاملة للمسلم

نبذة عامة

أذكار الاسلام كثيرة وهي أقوال يرددها المسلم لينال رضا الله عز وجل ويكون على قربه منه، حيث يصل عن طريق ترديد أذكار الاسلام إلى الراحة النفسية، وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (من تقرب إلى الله عز وجل شبرا تقرب إليه ذراعا، ومن تقرب إليه ذراعا تقرب إليه باعا، ومن أقبل إلى الله عز وجل ماسيا أقبل إليه الله عز وجل مهزولا، والله أعلى وأجل، والله أعلى وأجل، والله اعلى وأجل).

أنواع الأذكار

أذكار قبل الوضوء

  • “بسم الله “.

أذكار بعد الوضوء

  • ” أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله”.
  • بعد ذكر الشهادتين :”اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين” . 
  • ” سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك” .

أذكار عند سماع المؤذن

يقول مثل ما يقول المؤذن إلا في “حي على الصلاة ، وحي على الفلاح ”  في بدلها بـ “لاحول ولا قوة إلا بالله”. ” من قال حين يسمع المؤذن : “أشهد ( وفي رواية وأنا أشهد ) أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ، وأن محمد عبده ورسوله ، رضيت بالله رباً ، وبمحمدًا رسولاً وبالإسلام ديناً” غُفر له ذنبه ” .  

 يقول ذلك تشهد المؤذن (ابن خزيمة 220/1) ملاحظة : عندما يقول المؤذن :” الصلاة خير من النوم ، تقول : الصلاة خير من النوم.

أذكار بعد الأذان

  • من قال حين يسمع النداء : “اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة ، وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته ، حلت له شفاعتي يوم القيامة “. ( الوسيلة : منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله ) ، (الفضيلة : أي المرتبة الزائدة على الخلائق ) ، (محموداً: المراد بالمقام المحمود الشفاعة ).
  • “يصلي على النبي بعد فراغه من إجابة المؤذن “
  • ” الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة”.

أذكار الاستيقاظ من النوم

أذكار شاملة للمسلم
أذكار شاملة للمسلم
  • “الحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا وإليه النشور”. ( أماتنا : أي الموت المجازي وهو النوم يقال النوم الموت الخفيف . ) …. ( النشور : أي الإحياء بعد الإماتة [البعثة] “
  • الحمد لله الذي عافاني في جسدي ورد علي عافيتي” ( روحي : المراد هنا روح اليقظة وهي التي أجرى الله تعالى  أنها إذا كانت في الجسد كان الإنسان مستيقظاً وإذا خرجت نام الإنسان ورأت الروح المنامات ). 
  • ” من تعار من الليل فقال :لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، الحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله” ثم قال : “اللهم اغفر لي ، أو دعا استجيب له، فإن توضأ وصلى قُبلت صلاتُهُ ” . (تعار: التعار من السهر والتقلب على الفراش ليلاً مع الكلام). 

أذكار النوم

  • ” اللهم باسمك أحيا وباسمك أموت”.
  • “ثلاث وثلاثون تسبيحة ، وثلاث وثلاثون تحميدة ، وثلاث وثلاثون تكبيرة”.
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول :”اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك ” (ثلاث مرات).
  • ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما فقرأ فيهما ” قل هو الله أحد” ، “قل أعوذ برب الفلق” ، ” قل أعوذ برب الناس” ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده ، يفعل ذلك ثلاث مرات “.
  • “اللهم خلقت نفسي وأنت توفاها لك مماتها ومحياها ، إن أحييتها فاحفظها وإن أمتها فاغفر لها ، اللهم إني أسألك العافية”.
  • ” إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخله إزاره ، فإنه لا يدري ماذا خلفه عليه ، ثم يقول : باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فارحمها ، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين”. ( داخل إزاره : أي طرفه ).

أذكار النوم

  • ” إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن ، وقل :”اللهم أسلمت نفسي إليك ، وفوضت أمري إليك ، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك ، آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت ، فإن مت، مت على الفطرة واجعلهن آخر ما تقول “.
  • “اللهم رب السموات ورب الأرض ، ورب العرش العظيم ، ربنا ورب كل شيء ، فالق الحب والنوى ، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان ، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته ، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء ، وأنت الآخر فليس بعدك شيء ، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء ، وأنت الباطن فليس دونك شيء ، اقض عنا الدين وأغننا من الفقر”.     
  • “الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافي له ولا مُؤوي” .
  • كان صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ ( ألم ) تنزيل السجدة ، و ” وتبارك الذي بيده الملك”.
  • ” إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي ” الله لا إله إلا هو الحي القيوم …” حتى تختمها ، فإنه لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح ….”.
  • “اللهم عالم الغيب والشهادة ، فاطر السموات والأرض ، رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي ، ومن شر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءًا أو آجرهُ إلى مسلم “.

الدعاء إّذا تقلب ليلاً

  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تضور من الليل قال:  “لا إله إلا الله الواحد القهارُ، رب السموات والأرض وما بينهما العزيز الغفارُُ “. ( التضور: هو التقلب من جنب إلى جنب أو من ظهر إلى بطن ). 

دعاء القلق والفزع في النوم ومن بلي بالوحشة 

  • “أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعِقَابِهِ ، وشرِّ عباده ، ومن همزات الشياطين وأن يحضرون”.

ماذا يفعل من رأى الرؤيا أو الحلم

  • ” الرؤيا الصالحة من الله والحلم من الشياطين فإذا رأى أحدكم ما يحب فلا يحدث به إلا من يُحّب ، الحديث .         أما إذا رأى ما يكره في منامه يفعل ما يأتي :
  • “ينفث عن يسارهِ ثلاثاً”.
  • “يستعيذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى ” (ثلاث مرات).
  • “لا يُحدثُ بها أحداً”.
  • ” يتحول عن جنبه الذي كان عليه”. 

أذكار عند الدخول إلى المنزل

  • ” إذا دخل الرجل بيته ، فذكر الله تعالى عند دخوله وعند طعامه ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء ، وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله قال الشيطان أدركتم المبيت”.
  • عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :” ثلاثة كلهم ضَامِن على الله عز وجل ، …” وذكر منهم “رجل دخل بيته بسلام فهو ضامن على الله عز وجل “. (ضامن : أي صاحب ضمان ، والضمان : الرعاية للشيء ومعناه : أنه في رعاية الله.

أذكار عند الخروج من المنزل

أضِل أو أُضَل أو أزل أو أُزل ، أو أظلِم أو أظلم ، أو أجهَلَ أو يُجهل علي “.

من قال حين يخرج من بيته :” بسم الله ، توكلت على الله ، لاحول ولاقوة إلا بالله، يُقال لهُ : كفيت ووفيت ، وتنحى عنه الشيطان”.

والخير أن يجمع بينهما .

أذكار الطعام

  • إذا أكل أحدكم طعاماً فليقل :” بسم الله ، فإن نسي في أوله فليقل : بسم الله في أوله وآخره”.
  • من أطعمه الله الطعام فليقل :” اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيراً منه”.
  • ومن سقاه الله لبناً فليقل : “اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه”.

أذكار عند الفراغ من الطعام

  • من أكل طعاماً ثم قال : “الحمد لله الذي أطعمني هذا الطعام ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة غُفر لهُ ما تقدم من ذنبه”.
  • “الحمد لله الذي أطعم وسقى وسوغه وجعل له مخرجاً ” (وسوعه : أي سهل كلاً من نزول اللقمة ونزول الشراب في الحلق ).
  • ” الحمد لله كثيراً طيباً مباركاً فيه ، غير مكفي ، ولا مودع ، ولا مستغنى عنه ربنا “. ( مكفي : أي غير محتاج إلى أحد ، بل هو الذي يطعم عباده ويكفيهم ).
  • ( ولا مودع : أي غير متروك ذلك الحمد بل الاشتغال بع دائم من غير انقطاع كما أن نعمه سبحانه لاتنقطع عنا طرفة عين ). ( ولا مستغنى : لا يستغني عنه أحد ).
  • ” اللهم أطعمت وأسقيت وأقنيت وهديت وأحييت ، فلك الحمد على ما أعطيت “. ( أقنيت : أي ملكت المال وغيره ).

يقول الصائم إذا سابه أحد

إقرا أيضا:  فضل قيام الليل

“إني صائم ، إني صائم”.

أذكار عند الذهاب إلى المسجد

أذكار شاملة للمسلم
أذكار شاملة للمسلم

“اللهم اجعل قلبي نوراً ، وفي لساني نوراً ، واجعل في سمعي نوراً ، واجعل في بصري نوراً ، واجعل في خلفي نوراً ، ومن أمامي نوراً ، واجعل من فوقي نوراً ومن تحتي نوراً ، اللهم أعطني نوراً “.

أذكار عند دخول المسجد

  • ” بسم الله [ والصلاة ] والسلام على رسول الله ، اللهم اغفر لي ذنوبي”.
  • ” اللهم افتح لي أبواب رحمتك”.
  • “أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم”. فإذا قال ذلك ، قال الشيطان حفظ مني سائر يومه .

أذكار عند الخروج من المسجد

  • “بسم الله [ والصلاة ] والسلام على رسول الله ، اللهم اغفر لي ذنوبي”.
  • ” اللهم إني أسألك من فضلك”.
  • “اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم”.

فضل الأذكار

  • إن المسلم إذا استمر في ذكر الله عز وجل، فإنه ينال من الله الجزاء في الدنيا بكثرة الخيرات، وأيضا له جزاءه في الآخرة فهو جزاء عظيم. 
  • وإن لمن المهم أن يحافظ المسلم على الأذكار واخص أذكار (الصباح والمساء) وقراءتها باستمرار، لأن ذلك ينقي القلب، ويريح الصدر، ويكون بها المسلم في رعاية الله عز وجل.
  • قال الله تعالى في كتابه العزيز: 
  • (الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب).
  • ومن فضلها أيضا، أنها تجعل المسلم على مقربة من الله وتقوى علاقته بالله عز وجل، وتجعله يشعر بالرضا، وأنه دائما بحاجة إلى الله، وهي بالتالي سبب عظيم في طمأنة النفس، وحفظها من كل شرور.
  • وإن فضل الأذكار عظيم في حفظ المسلم من الجن والإنس، وترفع حسناته وتتلاشى سيئاته، وبها يغفر الله الذنوب، وتنير آفاقه وتفتح نظره.
  • إنها تجعل المسلم ينتظر الرحمة والمغفرة والعفو من الله عز وجل، ويرجو رضا الله عليه، ويدخل بها جنة الله ويدخل في رحمته.
  • إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان ملتزما بالأذكار وكثير الاستغفار، وأشار إليها وأرشدنا إلى كثرة الاستذكار، فهي من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • إن المسلم ينال الأجر العظيم في دنياه وفي آخرته، فعندما يقول المسلم كل ذكر  يأخذ عليه أجرا عظيما.

فضل الأذكار

  • إن المسلم إذا أقام على الأذكار صباحه ومساءه وفى جميع أوقاته دخل الجنة بغير سابق حساب، إذا توفاه الله في نفس الليلة.
  • دخل الأذكار تقى الفرد من نار الآخرة وعذاب القبر الأليم.
  • يشعر الفرد بالأمان وراحة النفس والبال، فتجل المسلم راضي بقضاء الله وقدره.
  • إن الذكر يزيد من البركة في يوم المسلم في كل عمل يقوم به، تكون لدى المسلم طاقة إيجابية وتبعده عن كل ما هو سالب في يومه.
  • إن المسلم القائم على الذكر ليله  ونهاره يستظل بظل من الله يوم القيامة.
  • بكل ذكر يقوله المسلم في يومه تزرع له بها شجرة في الجنة، فإنه من أطيب الكلام.
  • تجعل المسلم لا ينطق لسانه بكلام غير لائق أو جارح، بل يجعل لسانه طيب الحديث.
  • يجعل الإنسان صبورا على قضاء الله ويعلم أن فرج الله قريب.

المصادر والمراجع

اسراء هشام

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
أسباب فقدان الشهية لدى الرضع
التالي
الخيانة الزوجية الكارثية وأسبابها