الإسلام والحياة

أذكار الوضوء كاملة

أذكار الوضوء كاملة

نبذة عامة

تتعدد أذكار الوضوء قبل الصلاة، حيث أن أذكار الوضوء تنقسم الى ما قبل الوضوء وبعده، والأدعيه والأذكار تجعل الإنسان قريبا من ربه، إذا داوم على ذكر الخالق، اطمئن قلب العبد، وتستريح نفسه، و تعددت، وتنوعت الأدعية، وصياغتها في الكثير من الأوقات، والأماكن، ودائما المؤمن في حاجة إلى الدعاء في كل وقت، حتى يكون قريبا من خالقه، وارتبط الوضوء بذكر الله عز وجل، والكثير من الأدعية الواردة في السنة النبوية.

أذكار قبل الوضوء

دعاء قبل الوضوء

من الأمور المستحبة قبل أن يبدأ العبد في وضوئه، أن يذكر اسم الله عز وجل، وإن حدثت له حالة من النسيان، ولم يذكر البسملة، يمكن أن يذكرها في أي وقت خلال الوضوء، وكمان هذه البسملة إعتبرها الكثير من العلماء من السنن المفروضة المؤكدة، وإن نسيها الإنسان لا يصيبه ذنب، وانت ذكرها في من الخير أن يقوم بها خلال بدء الوضوء.

من أذكار قبل الوضوء

وقد ورد في حديث عن أنس أنه قال “أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم وَضَعَ يَدَهُ فِي الإِنَاءِ الَّذِي فِيهِ الْمَاءُ ثُمَّ قَالَ : تَوَضَّئُوا بِاسْمِ اللَّهِ ، قَالَ : فَرَأَيْت الْمَاءَ يَنْبُعُ مِنْ بَيْنِ أَصَابِعِهِ ، وَالْقَوْمُ يَتَوَضَّؤُنَ حَتَّى تَوَضَّئُوا مِنْ عِنْدِ آخِرِهِمْ ، وَكَانُوا نَحْوَ سَبْعِينَ رَجُلا”.

أذكار ما بعد الوضوء

دعاء بعد الوضوء

  • من يفرغ من وضوئه من الواجب عليه أن يشهد بان لا اله الا الخالق عز وجل، هذه الشهادة تكون ثلاث مرات، إن هذه الشهادة من الأمور العظيمة بعد الوضوء، التي تمكن العبد من أن يمحو ذنوبه، ويصبح كيوم ولدته أمه.
  • وهناك الكثير من العلماء أجمعوا على أن كل عضو من أعضاء الجسم خلال غسله له دعاء خاص به، ولكن هذا الأمر لا دليل له من الصحة في السنة النبوية.
  • وقد روى عثمان بن عفان رضي الله عنه أن الرسول صلّ الله عليه وسلم قال “مَنْ قَالَ حِينَ يَفْرَغُ مِنْ وُضُوئِهِ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ، لَمْ يَقُمْ حَتَّى تُمْحَى عَنْهُ ذُنُوبُهُ ، حَتَّى يَصِيرَ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ”

فضل الوضوء

أذكار الوضوء كاملة
أذكار الوضوء كاملة
  • الوضوء من الفرائض، التي فرضت على العبد المسلم قبل كل صلاة من الصلوات الخمس، التي يقوم بها خلال اليوم، كما يذكر على لسان نبي الأمة ،عليه أفضل الصلاة والسلام، إن الوضوء والطهارة شرط من شروط الإيمان في جزء منهم.
  • كل عضو من الأعضاء عندما يقوم الإنسان بغسله خلال الوضوء، فيكون له فضل عظيم، فعندما يغسل الإنسان وجهه يخرج الله عزوجل جميع الخطايا، والذنوب، التي نظر إليها من عينيه، كما إنه عندما يقوم بغسيل اليدين يخرج الله عز وجل جميع الذنوب، التي إرتكبها من خلال يداه، و عندي غسيل الأرجل فيخرج الله عز وجل منه جميع الذنوب، التي مشى بها ما شاء إليها بهتان الرجلان، وعندما ينتهي من وضوئه، يكون قد خرج نقيا من جميع الذنوب، والخطايا، التي إرتكبها، وهذا بفضل من الله٠

وقد قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم “الطُّهُورُ شَطْرُ الإِيمَانِ ، وَالحَمْدُ لله تَمْلأُ المِيزَانَ ، وَسُبْحَانَ الله وَالحَمْدُ لله تَمْلآنِ- أوْ تَمْلأُ- مَا بَيْنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ، وَالصَّلاةُ نُورٌ ، وَالصَّدَقَةُ بُرْهَانٌ ، وَالصَّبْرُ ضِيَاءٌ ، وَالقُرْآنُ حُجَّةٌ لَكَ أوْ عَلَيْكَ ، كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو ، فَبَايِعٌ نَفْسَهُ ، فَمُعْتِقُهَا أوْ مُوبِقُهَا”.

المصادر والمراجع

السابق
اهمية الأسرة في المجتمع والإسلام
التالي
أذكار السفر الكاملة