الإسلام والحياة

أذكار الاستيقاظ من النوم

أذكار الاستيقاظ من النوم

مقدمة

تعد أذكار الاستيقاظ من النوم هي سنة عن الرسول عليه الصلاة والسلام، و أذكار الاستيقاظ من النوم السبيل الصحيح للطلب من الله أن يرزقنا ما نريد، وأن يفرج كربنا، ويزيل همنا، ويلهمنا الصبر على تحمل البلاء، والأستيقاظ يعتبر الحياة من الموت الخفيف، ولهذا عندما نستيقظ، لابد أن نحمد الله كثيرا، ونذكره على أنه أحيانا بعد هذا الموت، أعطانا الكثير من الأذكار التي تخص الإستيقاظ من النوم ذكرت في القرآن الكريم، والسنة النبوية، وسوف نتناول في هذا المقال أهم الأذكار التي تقال عند الإستيقاظ من النوم.

أذكار الاستيقاظ من النوم

  • لابد أن يحمد المسلم الله كثيرا على هذه الحياة التي بعثنا بها بعد أن أماتنا الله إليه جميع أمور الحياة، والموت.
  • نطلب العفو من الله عز وجل في أجسادنا التي رد إليها أرواحنا، ويمكننا من أن نقوم بذكره، وشكره، وحسن عبادته.
  • عند الإستيقاظ من النوم يقوم المسلم، وهو يدعي ربه بالوحدانية، وأن الله والقادر على كل شيء سبحان الله كثيرا، ويحمده، ويكبره، ويقول لا حول ولا قوه الا بالله.
  • يسأل العبد عند الإستيقاظ ربه بالغفران له، ثم يقوم ويتوضأ، ويؤدي الصلاة المفروضة عليه.
  • سبحان الله الذي خلق السماوات والأرض، وجعل هناك اختلافا كبيرا، والليل الذي ينام فيه، ويكون للراحة، والنهار الذي قطعه للعمل في جميع هذه الأمور تعد من الآيات للمفكرين، و المتدبرين من عباده.
  • لابد أن ذكر الله عند القيام بعد القعود، وعند الاستيقاظ من النوم ،و يمكن أن يكون الذكر، ونحن على جانبنا، والتفكر في خلق السماوات والأرض، فإن هذا كله من عند الله سبحانه، وتعالى عن طلب من الله ان يحمينا من العذاب.
  • لابد عند قراءة أذكار الإستيقاظ من النوم أن نكون مخلصين لله عز وجل أنه هو القادر على الإستجابة لهذا الدعاء.
  • حتى يكون دعاء الإستيقاظ من النوم مستجابا، لابد أن يتوضأ المسلم يكون متوجها إلى القبلة خلال الدعاء لله عز وجل.
  • من الأمور التي تزيد من أجر، و ثواب دعاء الإستيقاظ من النوم، أن نبدأ بالبسملة، وذكر الله عز وجل، وينتهي بالصلاة على النبي الأمي محمد عليه أفضل الصلاة، والسلام، و نحمد الله، ونثني عليه.
  • لابد أن نكون حريصين على أن ذكر الله في كل وقت وفي كل حين، وليس في وقت الإستيقاظ من النوم فقط، لأن الله يحب أن يتقرب منه عباده حتى يقربهم منه. 
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” مَنْ تَعَارَ مِنَ اللَّيْل  فقال حين يستيقظ :” لا إلَهَ إلاَّ الله وحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ ولَهُ الحَمْدُ وهُوَ على كلِّ شيءٍ قَدير،سُبْحانَ الله والحَمْدُ لله  ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حَولَ ولا قُوةَ إلا بالله العلي العظيم ” ثم دعا: ” اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي، غُفِرَ له “، قال الوليد: أو قال: ” دعا استُجيبَ لهُ، فإن قام فتوضأَ ثم صَلّى قُبِلَتْ صَلاتُهُ”.
أذكار الاستيقاظ من النوم
أذكار الاستيقاظ من النوم

ختام أذكار بعد الاستيقاظ من النوم

“إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ *الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ*رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ *رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ * رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ *فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَاباً مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ *لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ *مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ *لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْاْ رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلاً مِّنْ عِندِ اللّهِ وَمَا عِندَ اللّهِ خَيْرٌ لِّلأَبْرَارِ * وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَن يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلّهِ لاَ يَشْتَرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ إِنَّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ *يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ “.

إقرا أيضا:  التدين في حياة الفرد و المجتمع

المصادر والمراجع

اسراء هشام

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
اذكار قيام الليل وفضلها عند الله تعالى
التالي
أذكار الحج والعمره