الحياة والمجتمع

آثار الانترنت الإيجابية والسلبية

آثار الانترنت الإيجابية والسلبية

نبذة عامة

تعتبر آثار الانترنت سلاح ذو حدين، حيث يمكن أن تعود آثار الانترنت بالسلب أو بالإيجاب على المجتمع والفرد، وعلى الجانب الآخر فإن الاستخدام الخاطئ للإنترنت سوف يؤدي إلى حدوث أضرار سلبية سواء أضرار للأطفال او للأسرة أو حتى للصحة، ويجب أن نعلم جيداً الإيجابيات التي يمكننا الحصول عليها من الإنترنت حتى نستفيد منها، ونعلم السلبيات حتى نتجنب حدوثها سواء لنا أو لأطفالنا، وسوف أسرد الإيجابيات والسلبيات بالتفصيل في هذا المقال.

آثار الانترنت الإيجابية

لقد ساهم التطور التكنولوجي والإنترنت في وجود العديد من الإيجابيات التي يمكننا الاستفادة منها وهي:

-
  • الحصول على العلم: قام الإنترنت بتسهيل طرق الحصول على العلم والمعرفة من المصادر المتعددة التي تحتوي عليها المواقع الالكترونية، ومنها موقع موثوق بها يمكنك الحصول على العلم والحصول على العديد من المهارات المختلفة منها.
  • سهولة التواصل بين الأفراد: لم يعد التواصل صعب كما كان في الماضي، بل يمكنك الآن وبكل سهولة أن تتواصل مع أي فرد موجود في أي مكان في العالم عبر الإنترنت بكل سهولة وبدون تكلفة كبيرة أو أي تعقيدات.
  • سهولة التسوق: أصبح التسوق الآن عبر الإنترنت سهل جداً ويمكنك شراء ما تريد وأنت داخل منزلك و يصلك المنتج الى منزلك، بدون اي عناء وبدون الذهاب إلى المتاجر المختلفة.
إقرا أيضا:  لماذا يكره الرجال إنجاب البنات
آثار الانترنت الإيجابية
آثار الانترنت الإيجابية

آثار الانترنت السلبية

  • هوس الأطفال بالألعاب: يتعرض بعض الأطفال وخاصةً الذكور إلى الهوس ببعض ألعاب الإنترنت وممارستها طوال الوقت، مع عدم ممارسة أي نوع من أنواع الأنشطة الأخرى، مع فقد الترابط والعلاقة مع الأفراد الآخرين واندماجهم فقط في ألعاب الإنترنت.
  • التأثير على الأطفال: استخدام الطفل للإنترنت بشكل مفرط قد يصيبه بمشاكل في الرؤية والنظر نظراً لتعرضه الكبير إلى الأشعة التي تنبعث من هذه الأجهزة.
  • التأثير السلبي على الأخلاق: بعض الأطفال والشباب يكتسبون بعض الأخلاق الرديئة من خلال الإنترنت عن طريق عدم مراقبتهم ودخولهم إلى المواقع الإباحية، أو حصول بعض الأبناء على إجابات الواجبات المدرسية من الإنترنت بالغش وبدون بذل أي مجهود منهم.
  • تأثير سلبي على الصحة: يؤثر الاستخدام المفرط للإنترنت إلى الإصابة بالعديد من الأمراض ومنها السمنة وإجهاد العين وأمراض في العين، واضطرابات في النوم.
  • تأثير سلبي على الأسرة: إذا قام كل فرد من أفراد الأسرة بالانشغال على مواقع الإنترنت المختلفة فلن يكون هناك تواصل بيهم، بل سوف تصبح هذه الأسرة مفككة وكل فرد منهم كأنه يعيش وحده في مكان منعزل.
إقرا أيضا:  طفل التوحد وأمور يجب معرفتها عنه

المصادر والمراجع

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
كيف تجعلين حبيبك يحبك بشدّة
التالي
طرق تنمية ذكاء الاطفال